منتــدى عين وسارة .. تعريفــــــي .. تعليمـــــي .. تثقيفـــــــي


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مثال و قدوة للأسرة الصالحة الزوج الصالح للدكتورة مها فؤاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر امين



المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: مثال و قدوة للأسرة الصالحة الزوج الصالح للدكتورة مها فؤاد   الخميس ديسمبر 23, 2010 2:04 am

مثال و قدوة للأسرة الصالحة الزوج الصالح

كان أحد الصالحين واسمه ثابت بن ابراهيم ذات يوم في مدينة الكوفة اذ سقطت تفاحة من بستان فأخذها فأكل نصفها وتذكر انها ليست ملكه فدخل على البستاني وقال له : أكلت نصف تفاحة فسامحني فيما أكلت وخذ النصف الآخر فقال البستاني له : انا لا املك السماحة لأن البستان ليست ملكي وانما هي ملك سيدي فقال له واين سيدك حتى اذهب واستسمحه؟ فقال له البستاني بينك وبينه مسيرة يوم وليلة فقال له :لأذهبن اليه مهما كان الطريق طويلا فلا يحل لي ان آكل شيئا بدون اذن مالكه والنبي صلى الله عليه وسلم يقول (من نبت جسمه من حرام فالنار أولى به) وحملته قدماه الى بيت صاحب البستان وطرق بابه ففتح له الرجل الباب وبعد ان سلم عليه قال له : يا سيدي سامحني فيما اكلت من التفاحة وهذا هو نصفها الآخر فنظر صاحب البستان اليه وقال له: يا هذا لا اسامحك الا بشرط واحد .
فقال له وما هو ؟ فقال له ان تتزوج ابنتي فقال ثابت في نفسه وذا شرط اكل نصف تفاحة واتزوج ابنتك ما هذا ؟ ولكن ابو الفتاة قال له اليك اوصافها قبل ان تتزوجها انها عمياء وانها صماء وانها بكماء وانها مقعدة . ففكر ثابت في الامر طويلا وقال في نفسه أهذه زوجة يصح ان اقترن بها ؟ ومن اجل هذا لا يريد ان يسامحني فيما اكلت .
ثم قال له صاحب البستان بغير هذا الشرط لن أسامحك فقال ثابت :قبلت خطبتها وسأقبل زواجها وأتاجر فيها مع ربي , أقوم على خدمتها وبذلك اكسب الحسنات من ربي تعالى .
فدعا ابوها شاهدين فشهدا على العقد واذا بصاحب البستان يأتي بأبنته ويدخلها حجرته ليدخل عليها زوجها ليلا واستعد ثابت للقاء هذه الزوجة فدخل عليها وقال سألقي عليها السلام وانا اعلم انها صماء لترد ملائكة الرحمن السلام فألقى عليها السلام فردت عليه السلام وهبت واقفة ووضعت يدها في يده فقال ثابت ماذا حدث اذن هي ليست بكماء لقد سمعت السلام وليست صماء لأنها ردت السلام وليست مقعدة لانها وقفت ومدت يدها لتضعها في يدي اذن هي ليست عمياء.فسألها لماذا اخبرني ابوك عكس ما ارى قالت لقد قال اني بكماء لأن لساني لا يتحرك الا بذكر الله وقال انني عمياء لانني لا انظر الى ما حرم الله وقال انني صماء لانني لا اسمع الا ما يحب ربي ان اسمع وقال اني مقعدة لان قدماي لم تحملني على مكان يغضب الله .
فقال ثابت :فنظرت الى وجهها فاذا به قطعة قمر ليلة التمام ودخل بها وأنجب منها مولودا ملأ طباق الأرض علما انه الأمام ابي حنيفة النعمان بن ثابت رضي الله عنه كانت السيدة ام الامام حنيفة رضي الله عنه الذي اجتهد في ثلاث وثمانين الف مسألةفقهية , ابو حنيفة الذي ظل اربعين سنة يصلي الفجر بوضوء العشاء ,ابو حنيفة الذي دخل بيت الله الحرام ذات ليلة من ليالي الشتاء الطويلة وصلى ركعتين في جوف الكعبة من بعد صلاة العشاء الى الفجر فقرأ في الاولى الفاتحة الى قوله تعالى (اما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر) وقرأ في الركعة الثانية من (اما السفينة )الى سورة الناس. رضي الله عنه

هكذا نكون قد أنهينا بعون الله ملف الاصلاح الأسري
و نسأل الله السداد فيه، و الاخلاص، و المنفعة لجميع البيوت المسلمة

مع تحيات مها فؤاد (مطوره الفكر الإنساني)

لمحات عن الدكتورة .مها أحمد فؤاد
http://dr-mahafouad.bl
ogspot.c
om
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مثال و قدوة للأسرة الصالحة الزوج الصالح للدكتورة مها فؤاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــدى عين وسارة .. تعريفــــــي .. تعليمـــــي .. تثقيفـــــــي :: المنتدى التربوي :: مواضيع عامة-
انتقل الى: